آخر الأخبار
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

د. الحجاج تطلق المرحلة الرابعة لمدرستي من الطفيلة

راصد الإخباري :  


الطفيلة - راصد
من عبدالله الحميدي

اطلقت مديرية التربية والتعليم في محافظة الطفيلة امس  المرحلة الرابعة من مشروع مدرستي انتمائي  بعنوان "القراءة تمنحك منظورا أكبر"

وقالت مديرة التربية د. لبنى الحجاج ان المرحلة تستهدف تحسين مستوى القراءة لدى طلبة المدارس وتعزيز قدرتهم في الوصول الى التعلم الفعال ، بالتشارك مع جامعة الطفيلة التقنية وهيئة شباب كلنا الاردن .

واكدت  د. الحجاج، بحضور مدير مديرية النشاطات في وزارة التربية والتعليم الدكتور عبدالسلام الشناق ورئيس مجلس مؤسسة اعمار الطفيلة مصطفى العوران ومدير شرطة الطفيلة العقيد بلال العواملة وعدد من التربويين، في قاعة مؤسسة اعمار الطفيلة ، ان مشروع " القراءة تمنحك منظورا أكبر" اخذ على عاتقه قضية تربوية كانت ولا تزال شغل الأهالي والتربويين لإيجاد الحلول المناسبة لمشكلة القراءة والكتابة للصفوف الثلاثة الاولى والذي تم اطلاقه استنادنا الى دراسة علمية منظمة قبل سنة ركزت خلاله كوادر المديرية على اهمية القراءة والكتابة للصفوف الاولى كأساس بناء للطالب المبتدئ والمرحلة الأساسية. 

وقالت إن التربية اشركت الاهالي في هذه العملية لإيجاد الحلول المناسبة بشكل علمي منظم باعتبار  ان  هذه المشكلة لا تتعلق بمدرسة بعينها.

وأضافت أن مشروع القراءة الذي اطلقته المديرية يهدف الى تحفيز طلبة المدارس بدءا من المرحلة الابتدائية وحتى المرحلة الاساسية على القراءة خلال اوقات الفراع وفي حصص اللغة العربية لتعويض الفاقد الذي  خلال فترة التعلم عن بعد، للوصول الى تغيير سولكاتهم نحو القراءة، من خلال رفع وعيهم بأهميتها التي تنعكس ايجابا على تحصيلهم الأكاديمي، وتنمية وتطوير مهاراتهم وقدراتهم التي يحتاجونها خلال تلك المراحل.

وفي تعريفها  بالمرحلة الاولى من مشروع مدرستي انتمائي قالت إنه  كان يتضمن التركيز على التعلم عن بعد خلال الجائحة، فيما تضمنت المرحلة الثانية "مدرستي تزيد شوقي" بعد الانتقال الى التعلم الوجاهي، والمرحلة الثالثة والتي ركزت على مكانة القدس في عيون الطلبة، بالتشارك مع جامعة الطفيلة التقنية وهيئة شباب كلنا الاردن، بينما تضمنت مرحلة المشروع الرابعة التركيز على القراءة حيث ستقدم كل مدرسة تابعة للمديرية مشروعا خاصا لمدة ثلاثة اشهر يتضمن تحديد الفئات العمرية من الطلبة المستهدفين واعداد خطط ودراسات لكل طالب لديه ضعف في القراءة، وتوزيع دليل شامل للبرنامج العلاجي، وفي حال حصول المشروع على نتائج متقدمة سيتم تعميمه على باقي مديريات التربية والتعليم في الوزارة ليمثل برنامجا يوازي المنهاج العادي في المدارس.

ولفت مدير مديرية النشاطات في وزارة التربية والتعليم الدكتور الشناق، الى أن الوزارة تدعم كافة المديريات التي تقدم افكارا ابداعية خلاقة والتي من ضمنها مديرية التربية والتعليم في الطفيلة، معتبرا ان مشروع القراءة الذي اطلق أمس يعتبر من أساس الفاقد التعليمي الذي طرحته الوزارة مؤخرا ومكملا له في الاشهر الثلاثة القادمة.

واكد منسق هيئة شباب كلنا الاردن في الطفيلة سراج العوران، أن متطوعي الهيئة توزعوا على المدارس الحكومية لتعليم الطلبة في الصفوف الاساسية والابتدائية على مهارات القراءة والكتابة لتعويضهم من الفاقد التعليمي خلال التعلم عن بعد في جائحة كورونا، بالتشارك مع معلم الصف العادي ضمن التخصصات التي تطلبها مديرية التربية والتعليم في الطفيلة.

وجرى في حفل اطلاق المرحلة الرابعة جرى استعراض أنشطة وفعاليات المشروع التي نفذت خلال المراحل الماضية مثلما ألقى عدد من المشرفين من تربية الطفيلة كلمات أشاروا خلالها إلى الجهود التي بذلت من قسم النشاطات في مديرية التربية وغيرها من الاقسام مثلما جرى عرض مسرحيات جسدت أهمية القراءة وضرورة تحسينها لدى الطلبة
  • د. لبنى الحجاج