آخر الأخبار
Untitled Document

إحصاءات فيروس كورونا عبر العالم

المصابون
-
المتعافون
-
الوفيات
-
يتم تحديث البيانات تلقائياً على مدار اليوم

جهود " جهاز المخابرات العامة " لاحباط الهجمات الإرهابية في الأردن

راصد الإخباري :  



بقلم :- احمد ابو الفيلات
في عملية نوعية  قامت بها دائرة المخابرات العامة ،
السياج الآمن للوطن والمواطن ونتيجة لجهود الدائرة وجاهزيتها ويقظتها وقدرتها على مواجهة وتحدي أي مخاطر تحيط بالوطن ، لتسجل انجازا  جديدا نشكر به جهاز المخابرات العامة ، فقد احبطت وبعد عمليات متابعة استخبارية حثيثة ودقيقة مخططا ارهابيا وتخريبيا كبيرا وبجهد استباقي خططت له خلية ارهابية مؤيدة لتنظيم داعش والذي استهدف مبنى المخابرات في اربد وألقاء القبض على هذه العصابة الإرهابية ، ولنسجل ثقتنا المطلقة بجهاز المخابرات العامة والأجهزة الأمنية وليكون الأردن  عصيّ على الإرهاب بكل أشكاله، ونفاخر العالم بكم وبجهودكم يظل الوطن منيعا . 

لقد تجاوز الاردن المرحلة الصعبة في محاربة الارهاب ، بقيادة جلالة الملك الذي جعل من الوطن انموذجا سياسيا وأمنيا واجتماعيا واقتصاديا، و اجهزتنا الامنية مصدر فخر لنا ، وتجسيدا للوحدة الوطنية ، فخورين بالانجازات الباهرة التي حققتها اجهزتنا الامنية  في مكافحة الارهاب واحباط  العديد من المخططات الارهابية التي تستهدف المراكز الامنية والعسكرية والمراكز التجارية والمحطات الاعلامية ودور العبادة ورجال الدين المعتدلين،  ومواجهة كل التحديات التي تستهدف النيل من استقرار الوطن وأن يد الإرهاب لن تمس وطننا ولن تنال من شعبنا ،وأن الاجهزة الأمنية تحظى بثقة ومتابعة ودعم جلالة الملك وعلى سلم أولوياته فالوطن قوي بقيادته وسواعد أجهزته الأمنية القابض على ثوابته الوطنية ومبادئه.  
 
ان الجهد الذي تبذله دائرة المخابرات العامة في مكافحة الارهاب واحباط العمليات الارهابية قبل وقوعها  ، وما يمتاز به هذا الجهاز بالحرفية والمهنية العالية والكفاءة ، والذين يسهرون من اجل الوطن يستحقون منا كل الشكر والثناء وستبقى اجهزتنا الامنية  موضع فخر واعتزاز لكل أردني و سيبقى الأردن صامدا رغم كل المكائد والمؤامرات  والدسائس في محيط إقليمي ملتهب.  لننعم بأمن واستقرار بدعم جلالة الملك وكفاءة وقدرة اجهزتنا الامنية في التصدي  لمثل هذه المحالات البعيدة كل البعد عن الدين والاسلام ، و اننا نقف خلف القيادة الهاشمية الحكيمة واجهزتنا الامنية في التصدي لمن يحاول المساس والعبث بامن الوطن واستقراره  ، وما الاجراءات التي تقوم بها اجهزتنا الامنية والمتمثلة  بدائرة المخابرات العامة لدليل واضح على ان الاردن في امن واستقرار والمواطن يعيش في راحة وطمئنينة ، ولنؤكد وقوفنا خلف  جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه والاجهزة الامنية الساهرة على راحة المواطن وتوفير الامن والاستقرار لأردننا الحبيب ، حما الله الأردن والأردنيين وأدام الله علينا نعمة الأمن والأمان في ضل حضرة صاحب الجلالة القائد الملك عبدالله الثاني أبن الحسين حفظه الله ورعاة .